أخبار وطنيةالأخبارمتابعة

بعد اعتقاله بتهمة العصيان…دعوات لفتح تحقيق في الطريقة التي استفاد منها ابن رجل أعمال ثري بتطوان من حكم جد مخفف

لازالت ردود الأفعال المستنكرة تتوالي عقب الحكم الصادر أول أمس الإثنين في حق نجل أحد كبار المستثمرين في قطاع المقالع بالشمال، والذي كان قد اعتقل بتهمة خرق حالة الطوارئ الصحية وإهانة رجل الأمن الذي قام بتوقيفه، حيث أصدرت ابتدائية تطوان في حقه حكما بالحبس لسبعة أيام ، وهي المدة التي قضاها خلف القضبان قبل محاكمته، مع أداء غرامة مالية قدرها 300 درهم فقط.

فقد دخل مرصد الشمال لحقوق الإنسان على الخط وطالب بفتح تحقيق معمق في خلفيات هذا الحكم “المخفف جدا” الصادر في حق “ولد الفشوش”، في الوقت الذي يتعرض له المواطنون العاديون لمتابعات مشددة إذا خرقوا حالة الطوارئ الصحية، وهو ما تم تسجيله طيلة الأسابيع الماضية.

واتهم المرصد المجلس الأعلى للسلطة القضائية ومؤسسة النيابة العامة بالتساهل والليونة في التعامل مع حالات معينة يكون المتورطون فيها من أصحاب النفوذ، وهو ما من شأنه أن يرفع من منسوب “الاحتقان والحكرة والفساد” حسب ذات المصدر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق